منتديات العيساوي صبيا

مرحبا بك عزيزي الزائر.
الرجاء منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.
إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
ومن ثم سيكتب اسمك في لوحة شرف المنتدى

المصطفى.. النذير.. المطاع

اذهب الى الأسفل

طلب المصطفى.. النذير.. المطاع

مُساهمة من طرف طلو صبيا في الثلاثاء مارس 11, 2008 11:45 pm

النبي صلى الله عليه وسلم سمي بالمصطفى لأنه مصفى من جميع أدران البشرية. وهو صفوة الخلق وخيرتهم عند الله. وفي معنى اسم المصطفى اسم (المختار) واسم (المنتقى) واسم (المجتبى) والله سبحانه أخبرنا في القرآن انه: يصطفي ويجتبي من خلقه رسلا وأنبياء. (الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس إن الله سميع بصير) “سورة الحج” (الله يجتبي اليه من يشاء ويهدي اليه من ينيب) “سورة الشورى” ولقد اصطفى الله لرسوله أشرف نسب وأكرمه حتى قال صلى الله عليه وسلم: “بعثت من خير قرون آدم قرنا فقرنا حتى بعثت من القرن الذي كنت فيه”.

وقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم الى هذا الاسم من أسمائه حين قال: “إن الله اصطفى كنانة من ولد اسماعيل، واصطفى قريشا من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، وأصطفاني من بني هاشم “. وقال صلى الله عليه وسلم: “إن الله خلق الخلق فجعلني في خير خلقه وجعلهم فرقتين فجعلني في خير فرقة، وخلق القبائل فجعلني في خير قبيلة، وجعلهم بيوتا فجعلني في خير بيت، فأنا خيركم بيتا وخيركم نفسا”. وروي أن ابن عباس سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عن ربه سبحانه متحدثا “لم يزل ينقلني من الأصلاب الطاهرة الى الأرحام النقية مهذبا لا تتشعب شعبتان الا كنت في خيرهما”.


النذير



سمي النبي صلى الله عليه وسلم نذيرا ومنذرا لأنه حذر الناس من غضب الله، وخوفهم من عقابه، وهددهم بسوء المصير في الدنيا والآخرة اذا خالفوا امره، او خرجوا عن طاعته. وذكر القرآن هذا الاسم من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم في سورة الاعراف وفي سورة هود وفي سورة الحجر.

(أو لم يتفكروا ما بصاحبهم من جنة إن هو إلا نذير مبين)، (إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون)، (إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل)، (وقل إني أنا النذير المبين).

وتكرر وصف النبي صلى الله عليه وسلم بالنذير في القرآن نحو عشرين مرة، ويكفي وصف الإنذار شرفاً أن نجد القرآن يصف ذات الله جل جلاله بالإنذار فهو يقول ( إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين ) “سورة الدخان” (إنا أنذرناكم عذابا قريبا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا) سورة النبأ (فأنذرتكم نارا تلظى، لا يصلاها الا الأشقى، الذي كذب وتولى) “سورة الليل” (فكيف كان عذابي ونذر) “سورة القمر”.

وكان أمر الله تعالى لرسوله بالإنذار أمرا مبكرا في أول الدعوة والى هذا يشير قوله تعالى:

(يا أيها المدثر، قم فأنذر، وربك فكبر) “سورة المدثر”.

كذلك أمر الله تعالى رسوله بأن ينذر القريب كما ينذر الغريب فقال سبحانه: (وأنذر عشيرتك الأقربين) “سورة الشعراء”

ويروى البخاري ومسلم أنه لما نزلت هذه الآية صعد النبي صلى الله عليه وسلم على جبل (الصفا) وهتف بقومه حتى اجتمعوا حوله، وهنا قال لهم: “أرأيتم أن أخبرتكم ان خيلا تخرج من سفح هذا الجبل الستم مصدقي؟ قالوا: ما جربنا عليك كذبا . قال النبي فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد”. فقال أبو لهب لعنه الله: “تبا لك ما جمعتنا إلا لهذا؟” ثم قام معرضا عنه. فنزل قوله تعالى (تبت يدا أبي لهب وتب) “سورة المسد”.

كما روى الإمام البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنما مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتى قوما فقال: يا قوم، إني رأيت الجيش بعيني، وأنا النذير العريان، فالنجاة النجاة، فأطاعه طائفة من قومه فأدلجوا وانطلقوا على مهلهم فنجوا. وكذبته طائفة، فأصبحوا مكانهم، فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم، فذلك مثل من أطاعني واتبع ما جئت به، ومثل من عصاني وكذب ما جئت به من الحق”.


النور



قال تعالى: (قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الى النور بإذنه ويهديهم الى صراط مستقيم) سورة المائدة.

وقد أنار الله به الحق وأظهر به الاسلام ومحق به الشرك وأدرك به المؤمنون حقيقة دين الله .

واذا كان الله تعالى قد وصف القرآن الكريم بأنه نور فإن هذا لا يتعارض مع أن النبي صلى الله عليه وسلم نور، لأن النبي هو المظهر الأكمل للقرآن ببيانه له، وتخلقه به، حتى قالت السيدة عائشة رضي الله عنه “كان خلقه القرآن”.

وكما خص الله نبيه صلى الله عليه وسلم بنور النبوة والرسالة وضوء الدعوة والهداية جعل له نورا في وجهه وجسمه فكان أحسن الناس وجها وأنورهم طلعة .

ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو ربه بأن يملأ عليه حياته ودنياه بالنور والضياء فكان يقول صلى الله عليه وسلم: “اللهم إجعل في قلبي نوار، وفي سمعي نورا، وفي بصري نورا، ومن أمامي نورا، ومن خلفي نورا”.


المصلى عليه



من قوله عز وجل (إن الله وملائكته يصلون على النبي) “سورة الاحزاب”


المطاع



وهو المتبع الذي يذعن وينقاد له. اسم مفعول من “الطاعة” قال تعالى: (أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ) “سورة آل عمران” وفي قوله عز وجل (مطاع ثم أمين ) “سورة التكوير” أنه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.


المعقب



بمعنى العاقب، لأنه عقب الأنبياء، أي جاء بعدهم، ويحتمل أن يكون بفتحها من قوله تعالى (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله) “سورة الرعد” وعن ابن عباس في هذه الآية قال: “هذه للنبي صلى الله عليه وسلم خاصة، والمعقبات : الملائكة يحفظونه”.


المعلم



عن عبد الله بن عمرو قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم من بعض حجره، فدخل المسجد، فاذا هو بحلقتين، احداهما : يقرأون القرآن، ويدعون الله. والأخرى: يتعلمون ويعلمون. فقال النبي صلى الله عليه وسلم “كل على خير : هؤلاء يتعلمون ويعلمون وإنما بعثت معلما” فجلس معهم .


المعلن



وهو المظهر بدعوته، من العلانية ضد السر وفي حديث علي رضي الله عنه في صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم “المعلن الحق بالحق”.


المقدس



سماه الله بذلك في كتب أنبيائه ومعناه : المطهر من الذنوب وكل دنس .


المقرىء والمقصوص عليه



روى مسلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لابي بن كعب رضي الله عنه “ان الله أمرني أن أقرأ عليك القرآن. وذكر قوله تعالى (نحن نقص عليك أحسن القصص) “سورة يوسف”.


المقفى



ومن أسمائه المقفى ومعنى “المقفى والعاقب” واحد، لأنه يتبع الأنبياء صلوات الله عليهم وكل شيء تبع شيئا فقد قفاه، يقال: هو يقفو أثر فلان، أي يتبعه قال الله تعالى (ثم قفينا على آثارهم برسلنا وقفينا بعيسى بن مريم) “سورة الحديد”.


المكين



من قوله تعالى (ذي قوة عند ذي العرش مكين) سورة التكوير وهو فعيل من “المكانة” أي ذو مكانة عالية عظيمة عند خالقه تعالى .


المنادي



قال تعالى: (إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان) “سورة آل عمران” قال ابن جريج هو محمد صلى الله عليه وسلم .


المنصور



من قوله تعالى ( إلا تنصروه فقد نصره الله ) سورة التوبة


المنيب



هو من الانابة وهي الاقبال على الطاعة أو الرجوع وقال تعالى (وجاء بقلب منيب) “سورة ق” والتوبة صفة المؤمنين قال تعالى (وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون) سورة النور والأوبة: صفة الأنبياء والمرسلين قال تعالى: (نعم العبد إنه أواب) “سورة ص”


المهدي



أي بمعنى هدي وهو المرشد الدال على طريق الخير قال تعالى ( ويهديك صراطا مستقيما ) “سورة الفتح” وقال حسان بن ثابت يرثيه:

ما بال عينك لا تنام كأنها كحلت مآقيها بسم الأسود

جزعا على المهدي أصبح ثاويا يا خير من وطىء الحصى لا تبعد


المولى



من معاني المولى: الحليف والناصر والجار وابن العم والمعُتق، والنبي صلى الله عليه وسلم بهذه المعاني وغيرها كثير هو مولى المؤمنين ،قال تعالى: (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم) “سورة الأحزاب” وروى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما من مؤمن الا وأنا أولى به في الدنيا والآخرة، اقرأوا إن شئتم (النبي أولى ) فأيما مؤمن مات وترك مالا فليرثه عصبته من كانوا، ومن ترك دينا أو ضياعا فليأتني فأنا مولاه “.


المؤيد



قال عز وجل ( وأيده بجنود لم تروها ) “سورة التوبة” اي قواه .


الميزان



قيل في قوله تعالى: (الله الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان) “سورة الشورى” إنه محمد صلى الله عليه وسلم يقضي بينهم بالكتاب .


منقول من جريدة الخليج
الإمارات
avatar
طلو صبيا
.
.

عدد الرسائل : 3933
هعدل المساهمات :
95 / 10095 / 100
الوحة الشرفية :


السٌّمعَة : 383
نقاط العضو المكتسبة : 11071
تاريخ التسجيل : 28/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

طلب رد: المصطفى.. النذير.. المطاع

مُساهمة من طرف الزائر1000 في الإثنين مارس 17, 2008 9:36 pm



avatar
الزائر1000
,
,

عدد الرسائل : 984
هعدل المساهمات :
60 / 10060 / 100
الوحة الشرفية :





السٌّمعَة : 122
نقاط العضو المكتسبة : 8650
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

طلب رد: المصطفى.. النذير.. المطاع

مُساهمة من طرف بسمة الكون في الإثنين ديسمبر 13, 2010 5:19 am


_________________

التوقيع






avatar
بسمة الكون
.
.

عدد الرسائل : 3900
هعدل المساهمات :
50 / 10050 / 100
الوحة الشرفية :






السٌّمعَة : 241
نقاط العضو المكتسبة : 10145
تاريخ التسجيل : 07/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

طلب رد: المصطفى.. النذير.. المطاع

مُساهمة من طرف محمد الغريب في الأحد يناير 22, 2012 12:43 am

avatar
محمد الغريب
.
.

عدد الرسائل : 4015
هعدل المساهمات :
0 / 1000 / 100
الوحة الشرفية :





السٌّمعَة : 248
نقاط العضو المكتسبة : 11414
تاريخ التسجيل : 12/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى