منتديات العيساوي صبيا

مرحبا بك عزيزي الزائر.
الرجاء منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.
إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
ومن ثم سيكتب اسمك في لوحة شرف المنتدى

إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طلب إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

مُساهمة من طرف بسمة الكون في الثلاثاء يناير 24, 2012 5:01 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



(إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ )

تأملات في الهجرة

الحمد لله القائل : (إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ)
والصلاة والسلام على نبيه الأمين الّذي نصر الله به الدين وأقام به الملة العوجاء
فتركنا على بيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلآ هالك وعلى آله وصحبه الّّذين
اختارهم الله لنصرة دينه ورسوله فكانوا معه
(كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ
فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ..)
..وبعد

عندما يُذكر شهر ربيع الأول يتبادر إلى ذهني وذهنك ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم , وما أجلّه من

حدث ولكن حديثي عن مولد آخر ,, حدث تفجّر النور على أثره فكان مولد دولة الإسلام ,,إسلام العزة

والتمكين والنصر ..

وليس عجيباً إختيار الفاروق رضي الله عنه له بداية لتأريخنا .

وأنا أستعرض شريط الهجرة أمامي , كأني بقريش في السابع والعشرين من صفر يعقدون مؤتمرهم

الآثم يشاركهم اِبليس في كيدهم , ما يطرحون رأياً حتى يفنده لهم حتى جاء دور مجرم قريش الأكبر

أبي جهل وما يراه من قتل النبي صلى الله عليه وسلم وتفرُّق دمه بين القبائل وهنا فقط يوافقهم إبليس..

ولكن
يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

وكأني بهم والزهو يملأ صدورهم ..ينتظرون خروجه لقيام الليل بأبي وأمي وروحي هو صلى الله عليه

وسلم ..(أحد عشر محارباً لله ورسوله ) وما دروا بما نبّأه به العليم الخبير ,وكأني بهم والخيبة على

وجوهم وهم ينفضون التراب عن رؤوسهم ورسول الله صلى الله عليه وسلم قد خرج من بينهم ليمر

بالصديّق رضي الله عنه في داره ليلحقا بغار ثور ..


{‏وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ

اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏30]‏‏.‏


ومن منّا ينسى ما حكاه عنهم الصديق- رضي الله عنه - :
كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في الغار، فرفعت رأسى فإذا أنا بأقدام القوم، فقلت‏:‏ يا

نبي الله، لو أن بعضهم طأطأ بصره رآنا‏.‏ قال‏:‏ ‏‏ ‏(‏ما ظنك يا أبا بكر

باثنين الله ثالثهما‏)‏‏.‏

ويرجع المطاردون وتتوقف دوريات التفتيش ..
و كأني بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد الثلاثة أيام و في غرة ربيع الأول من السنة الأولى

للهجرة يرتحل هو وأبو بكر رضي الله عنه و معهما عامر بن فُهَيْرة، بصحبة الدليل ـ عبد

الله بن أريقط ـ على طريق الساحل‏.‏

ثم ما تلبث مكة أن تسمع بمسيرهما إلى المدينة ..ومن منّا ينسى رعاية الله لهما وما حدث

مع سراقة بن مالك الّّذي طاردهما و أراد قتلهما طمعاً في ديّة قريش ..وقد حبس الله مكره

عنهما ..

ولنستمع للصدّيق رضى الله عنه يحدثنا عنها :

قال‏:‏ ارتحلنا والقوم يطلبوننا، فلم يدركنا منهم أحد غير سراقة بن مالك بن جُعْشُم، على فرس

له، فقلت‏:‏ هذا الطلب قد لحقنا يا رسول الله، فقال‏
:‏ ‏{‏لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ
مَعَنَا‏}‏ ‏[‏التوبة‏:‏40‏]‏‏.‏

ويحبس الله عنهما مكره فيرجع سراقة فيجد الناس في البحث و الطلب فيقول‏:‏ قد استبرأت لكم الخبر،

قد كفيتم ما ها هنا‏.‏ وكان أول النهار جاهدًا عليهما، وآخره حارسًا لهما‏ ..
ويصل النبي صلى الله عليه وسلم قباء فترتج بني عمرو بن عوف فرحة والسكينة تغشاه،


والوحى ينزل عليه‏ :{‏فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ‏}‏ ‏[‏التحريم‏:‏4‏]‏‏.‏

فإلا ننصره فقد نصره الله ..

قال تعالى إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ

اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا


وتأخذنا الآية الكريمة إلى تأييد آخر ..
فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ

فالباطل باطلٌ وإن علا صوته , فكلمة الله هي العليا ..

وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُون .


( إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ )فإن كان هذا ما خاطب الله به المؤمنين بعد أن استفرهم الله لغزوة الروم أو تبوك,,

في عصور العزة ,, فكيف بنا نحن ..

وها هي الروم ثانية ..

وها هي الروم ثانيةً في عصرنا ..وقد هُنّا عليهم ..حتى تجرأوا على نبينا المرة تلو الأخرى .

وكيف بنا الآن ..و قد تخلينا عن نصرته و بعدنا عن سنته وهديه إلآ من رحم ..

نظن النصرةَ شعاراتٍ وهتافات , وما علمنا أنّها منهج حياة ..

أين نصرتنا لله ورسوله , والعباد في دين الله يبتدعون ..

ولغريب أفكار الغرب يستوردون

وفي مجاراتهم يتساهلون ..

كيف هان علينا ديننا فصرنا لهم مقلدين.. وبمثل أعيادهم محتفلين ..

وبأخلاقهم متلبسين ..

اللّهم أعزنا بالإسلام وارفع عنّا الذلّ و الهوان ..

اللّهم عليك بمن يحاربون دينك ويكذّبون رسولك ..اللّهم عليك بهم فإنّهم لا يعجزونك الّّلّهم أرنا فيهم

عجائب قدرتك وصب العذاب من فوقهم صباً ..
فقد قلت وقولك الحقّ :
(وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )(61) التوبةوقلت وقولك الحقّ :
إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ (95) الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (96)
الحجر

وصلى الله على نبينا الصادق الأمين وآله وصحبه أجمعين .

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين ..


منقوول

_________________

التوقيع






avatar
بسمة الكون
.
.

عدد الرسائل : 3900
هعدل المساهمات :
50 / 10050 / 100
الوحة الشرفية :






السٌّمعَة : 241
نقاط العضو المكتسبة : 9421
تاريخ التسجيل : 07/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

طلب رد: إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

مُساهمة من طرف محمد الغريب في الثلاثاء يناير 24, 2012 10:57 pm

جزاك الله خير
avatar
محمد الغريب
.
.

عدد الرسائل : 4015
هعدل المساهمات :
0 / 1000 / 100
الوحة الشرفية :





السٌّمعَة : 248
نقاط العضو المكتسبة : 10690
تاريخ التسجيل : 12/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى